تجدد الاحتجاجات ضد ترامب في عطلة "يوم لست رئيسي"

احتشد الأمريكيون في يوم عطلة الرؤساء للتعبير عن رفضهم للرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب واطلقوا على اليوم "يوم لست رئيسي" وتجمع مئات المحتجين امام فندق ترامب انترناشيونال في نيويورك وهم يهتفون، "افتحوا اعينكم .. انه يكذب ويغش".

وقال لويس لوبيرا، البالغ من العمر ثمانية وثلاثين عاما، انه قادم من وستشيستر شمال نيويورك، ومع زوجته وطفله المولود حديثا، وقال انه وزوجته ليسا مواطنين امريكيين، ولكن طفلهما كذلك، وانهما يريدا ان يضمنا لابنهما وجود حكومة صالحة وعلى صواب.

وقال احد المحتجين وهو إديث كريسمر، ويبلغ من مره 78 عاما، ويعمل في التخطيط العمراني، انه يتعبر ترامب شخصية وضيعة، ولكن اسوء ما فيه هو اثارة الانقسامات والفزع بين الناس.



وقال المنظمون للاحتجاجات في نيويورك، انهم يعارضون خطط ترامب سواء فيما يخص بناء جدار على الحدود مع المكسيك او في تخفيض النفقات الفيدرالية، وقال المنظمون على موقعهم على شبكة الانترنت، ان ترامب رئيسهم مكتبيا، ولكنه على المستوى الحقيقي يهاجم القيم التي يجسدها مواطني نيويورك ولا يحافظ على مصالحهم.

وبدأت فكرة الاحتجاجات من موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، حيث قرر اكثر من 4300 شخص الخروج للاحتجاج في نيويورك عند مبنى مجلس المدينة، ثم انتشرت الدعاوى في العديد من المواق والصفحات الأخرى.

واحتشد محتجون اخرون في شيكاغو، بالقرب من النهر الذي يطل عليه برج وفندق ترامب انترناشيونال، وحملوا لافتات كتب على بعضها طجسدي اختياري" وذلك ردا على موقف ترامب المعارض لعمليات الاجهاض، ولافتات اخرى تحمل رفضا لموقفه من قضية اللاجئين والمهاجرين مثل "المسيح كان لاجئا".

وعزفت بعض الفرق التي حضرت الاحتجاجات الموسيقى الحماسية وشهدت التجمعات اسر باكملها من اباء وابناء وخاصة وان اليوم كان عطلة في اغلب الولايات.

وقالت ايلين مولوني، والتي حضرت مع ابنها البالغ من العمر اثني عشرة عاما وابنتها البالغة من العمر تسعة اعوام، وهي تعمل كمصورة،وتقول انهم يشعرون ان امريكا هي بلد تحتوي الجميع وانهم ضد الحظر بكل قوة، وقالت ان الاسلوب الذي يتبعه ترامب يثير الانقسامات.

ولم يشهد اليوم اي اعمال عنف ولم تلقي الشرطة القبض على اي من المشاركين في الاحتجاجات، والتي تعد الأحدث منذ ان تم تنصيب ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية في يوم 20 يناير الماضي.

ويعد يوم الرؤساء هو يوم عطلة في الولايات المتحدة ألأمريكية، يوافق يوم مولد جورج واشنطن، الرئيس الأول للولايات المتحدة الأمريكية، وهو ايضا يوم مولد الرئيس السادس عشر والذي يعد الأكثر شعبية في تاريخ امريكا ابراهام لينكولن.

ويعد ترابم الرئيس الأكثر اثارة للانقسام في تاريخ امريكا، وخاصة وانه نجح باصوات المجمع الانتخابي بينما احرزت منافسته هيلاري كلينتون اكبر عدد من اصوات الناخبين.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

القوات العراقية تسيطر على مطار الموصل ومعسكر الغزلاني

توقيت لقاء الهلال أمام الريان فى منافسات دوري أبطال آسيا لعام ٢٠١٧

اليابان تحتج على خطط روسيا بتعزيز قواتها العسكرية على جزر متنازع عليها