الشرطة الماليزية تعتقل شخص من كوريا الشمالية على خلفية جريمة قتل الأخ الغير شقيق لكيم جونج اون

اعلنت الشرطة الماليزية عن اعتقالها لرجل من كوريا الشمالية اليوم السبت، على خلفية قتل كيم كونج نام الأخ الغير شقيق، لزعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون، والذي قتل قبل ايام في ظروف غامضة واثار ازمة دبلوماسية بين البلدين حول تسليم جثته.

وتعرض كيم جونج نام للاغتيال اثناء وجوده في مطار كوالالمبور الدولي، بما يعتقد انه مادة سامة سريعة التأثير، ويقول مسؤولون من الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية، ان من قتله عملاء من كوريا الشمالية.

واعلنت الشرطة الماليزية مساء امس الجمعة انها القت القبض على مشتبه به جديد في القضية وهو من كوريا الشمالية واسمه ري جونج تشول، وهو يبلغ من العمر سبعة واربعين عاما.



وقالت الشرطة في بيانها الصادر بهذا الشأن انها تشتبه في اشتراكه في جريمة القتل، واعتقلت الشرطة في وقت سابق سيدتين على ذمة القضية احداهما من اندونيسيا والثانية من فيتنام، واعتقلت كذلك رجل ماليزي، وقالت الشرطة ان ثلاثة اخرين يشتبه في صلتهم بالقضية مازالوا هاربين.

وكان كيم جونج نام الأخ الغير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية والابن الأكبر للزعيم الراحل كيم جونج ايل، قد انتقد في العديد من المرات سيطرة عائلته على السلطة في تلك البلد التي انضمت الى قائمة الدول التي لديها سلاح نووي.

وقالت الاستخبارات في كوريا الجنوبية انه كان يعيش في اقليم مكاو الصيني تحت حماية الحكومة الصينية مع زوجته الثانية، وكان في طريقه الى الاقليم من كوالالمبور حين تعرض للقتل، ويتم تشريح جثته الأن في العاصمة الماليزية للتأكد من اسباب الوفاة.

وقال قائد شرطة ولاية سيلانجور في ماليزيا، ان تقرير الطب الشرعي لم ينتهي بعد واكد على ان الشرطة ستستعين برأي اخر فيما يخص عمليات التشريح، ورفض كل ما تردد من تقارير اعلامية حول اسباب الوفاة.

وقالت حكومة كوريا الشمالية اليوم السبت، انها لن تقبل بأي تقرير صادر عن ماليزيا بشأن تشريح الجثة ووجهت اتهامات الى الحكومة الماليزية بالتواطؤ مع قوة خارجية مشيرين بذلك الى كوريا الجنوبية.

الا ان الحكومة الماليزية اكدت على ضرورة الالتزام بقوانين البلاد ولم تدلي بأي تصريحات اخرى حول هذا الأمر حتى الأن.

وتسببت هذه القضية في ازمة دبلوماسية بين كوريا الشمالية وماليزيا التي تعد من الدول القليلة التي مازالت تحتظ بعلاقات جيدة مع كوريا الشمالية.

وتطالب كوريا الشمالية بافراج السلطات الماليزية عن الجثمان واعادته اليهم كما حاولت اقناع ماليزيا بعدم تشريح الجثة.

وقال سفير كوريا الشمالية لدى كوالالمبور ان السلطات الماليزية تجري تشريح على الجثة بدون اذنه وحضوره، وانهم سيرفضون بصورة قاطعة نتيجة التشريح.

ويحمل كيم جونج نام جواز سفر دبلوماسي وهو تحت حماية جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

القوات العراقية تسيطر على مطار الموصل ومعسكر الغزلاني

توقيت لقاء الهلال أمام الريان فى منافسات دوري أبطال آسيا لعام ٢٠١٧

اليابان تحتج على خطط روسيا بتعزيز قواتها العسكرية على جزر متنازع عليها