الادارة الأمريكية تعد لحظر سفر جديد لا يتضمن اصحاب البطاقة الخضراء

قال وزير الأمن الداخلي جون كيلي اليوم الأحد، ان الادارة الأمريكية تعمل على اعداد امر جديد لحظر السفر لن يتضمن اصحاب البطاقات الخضراء، والتي تسمح لهم بالاقامة الدائمة على الأراضي الأمريكية،وكذلك لا تتضمن المسافرين الذي استقلوا الطائرات فعليا.

وجاءت تصريحات كيلي من مؤتمر الأمن المنعقد في ميونخ، وقال ان ترامب يعمل على اصدار نسخة جديدة من امر الحظر تكون اكثر اتساقا واحكاما من سابقتها، وسيكون عليهم التأكد من عدم وجود عالقين في المطارات بسبب هذا الأمر الجديد.

وبسؤاله حول اصحاب البطاقة الخضراء وما اذا كان سيشملهم هذا الحظر قال كيلي انهم اذا كانوا قادمين من دولة بعيدة عن الولايات المتحدة الأمريكية سيكون مسموح لهم بالدخول.

وقالت صحيفة وول ستريت، ان النسخة المعدلة من امر حظر السفر، ستعطي فترة تمهيدية ليتم التأكد من عدم وجود عالقين في المطارات في الدول السبعة الذين يشملهم الحظر، وقالت الصحيفة ان المسودة الموجودة في وزارة الأمن الداخلي تشير الى ان الأمر التنفيذي سيكون ايضا شامل لنفس الدول السبعة المذكورة في الأمر الأول الذي اوقفت محكمة فيدارلية العمل به، وهي ايران والعراق وسوريا واليمن وليبيا والصومال والسودان.



ونقلت الصحيفة تصريحات لمسؤول امريكي توقع فيها ان يصدر الأمر التنفيذي الجديد في يوم الثلاثاء القادم، حيث سيدخل الأمر حيز التنفيذ بعد صدوره باسبوع الى اسبوعين.

ومنع امر ترامب التنفيذي الأول والذي صدر بعد اسبوع واحد من تنصيبه، المواطنين من الدول السبعة المذكورة من دخول الولايات المتحدة الأمريكية لثلاثة اشهر، ومنع دخول اللاجئين من غير سوريا لأربعة اشهر، ومنع دخول اللاجئين السوريين الى اجل غير محدد.

وتسبب هذا الأمر في حالة من الاضطراب في المطارات وفوضى في نظام الهجرة، وتسبب في خروج مظاهرات في العديد من المناطق داخل وخارج امريكا.

وفي سبيل اصدار هذا الامر قامت وزارة الامن الداخلي باعداد مجموعة من الارشادات للوكالات التي تعمل في شؤون الهجرة، وذلك لتمنع قبول طلبات جديدة من اللاجئين، وتسرع من عملية ترحيل الغير مرغوب فيهم.

وصدرت التوجيهات في مذكرة بتاريخ 17 فبراير الا انها لم ترسل بعد الى مكاتب الهجرة، وتوصي المذكرة بعدم قبول طلبات لجوء جديدة، الا في حالة كان الشخص مؤهل بدرجة كبيرة للحصول على حق اللجوء، ولم تشير المذكرة المعايير التي يمكن الاعتماد عليها من اجل حماية طالب اللجوء وعدم اعادته لبلاده التي يتعرض فيها للاضطهاد.

وتوصي المذكرة بضرورة جمع كل المعلومات اللازمة حول طالب اللجوء، للتأكد من عدم تعرضه للاضطهاد في حالة اعادته الى بلاده.

وتهدف المذكرة الى تشديد الاجراءات الخاصة بالفحص المبدئي لطالب اللجوء، وستعطي السلطات الامريكية صلاحيات واسعة لموظفي اللجوء لقبول الطلبات التي يمكن للمحاكم الخاصة بشؤون الهجرة قبولها.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

القوات العراقية تسيطر على مطار الموصل ومعسكر الغزلاني

توقيت لقاء الهلال أمام الريان فى منافسات دوري أبطال آسيا لعام ٢٠١٧

اليابان تحتج على خطط روسيا بتعزيز قواتها العسكرية على جزر متنازع عليها