مسؤولون امريكيون يؤكدون ان سياسة روسيا تجاه بلادهم لم تختلف عما كانت عليه سابقا

قال مشعرون وسياسيون امريكيون، ان العلاقات الروسية الأمريكية لم يطرأ عليها اي تغيرات بعد تولي الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب السلطة، واعلانه عن نيته في تحسين العلاقات بين البلدين، واطدوا ان سلوك روسيا نحو الولايات المتحدة كما هو، والتعاون الوحيد بينهما في الوقت الحالي يتمثل في جهود مكافحة الارهاب.

واظهرت الادارة الأمريكية الجديدة موقفها تجاه روسيا امام مؤتمر ميونخ الأمني الذي اقيم يوم السبت وشارك يه نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، حيث حاول بنس طمآنة حلفاء بلاده في اوروبا حول الموقف الأمريكي من روسيا، وقال لهم ان بلاده مازالت تحمل روسيا المسؤولية حتى اثناء محاولة تنيذ رؤية الرئيس الجديد نحو اتخاذ موقف موحد مع روسيا.

وتعرضت الادارة الأمريكية الجديدة لهزة عنيفة بعد انتشار انباء باتصال مستشار ترامب للأمن القومي، مايكل فلين بالسفير الروسي لدى واشنطن وحديثهما بشأن رفع العقوبات قبل يوم تنصيب ترامب، وهو الأمر الذي انتهى بتقديم لين استقالته بعد اربعة وعشرين يوما قط من توليه المنصب.



وقال مسؤولون امريكيون ان روسيا تصعد من عمليات الاستفزاز تجاه امريكا، وخاصة بعد تسييرها لطائرات حلقت فوق احد السفن الحربية الأمريكية التي تعمل في البحر الأسود على ارتفاعات منخفضة، كما انها قامت بارسال سفن لجمع المعلومات قبالة السواحل الأمريكي من على بعد ثلاثين ميلا.

وعلق كريس ميرفي السيناتور في ولاية كونيتيكت عن الحزب الديمقراطي على ارسال سفن تجسس روسية للسواحل الامريكية، بالقول بأن هذا الأمر لا يمكن اعتباره بادرة تعاون، وقال ان هناك مبادرات كثيرة من قبل ترامب الا ان الروس يقابلونها دائما باستفزازتهم المتكررة.

واعرب العديد من المسؤولين الروس ومن ضمنهم الرئيس فلاديمير بوتين عن استعدادهم للتعاون مع ترامب وخاصة في مجال مكافحة التشدد الاسلامي.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافاروف، ان بلاده تسعى لاقامة علاقات افضل مع الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدا ان الباب مفتوح امام اقامة علاقات قوية في المجالات السياسية والاقتصادية والشؤون الانسانية، مؤكدا ان ذلك يتطلب انفتاح الأمريكيين على تحقيق ذلك التعاون وخاصة وانهم في روسيا منفتحين لى ذلك الأمر.

ومن جهة اخرى علق النائب الجمهوري عن ولاية تكساس مايكل ماكول رئيس لجنة الأمن الداخلي في الكونجرس الأمريكي، على مسألة العلاقات الروسية الأمريكية قائلا ان كل ما يبدو من بوتين حتى الأن هو اقوال غير مقترنة بافعال، وخاصة فيما يتعلق بالأزمة في سوريا وفي اوكرانيا.

وقال مسؤولون امريكيون ان الادارة الأمريكية دعمت الضربات الروسية المكثفة للمتشددين في شرق حلب، الا انهم حاليا يقصفون جماعات معارضة معتدلة مدعومة غربيا ويتركون المتشددين.

وقالوا ايضا ان روسيا لا تستخدم سلطاتها للضغط بشكل فعال على الرئيس السوري بشار الأسد من اجل الدخول في مباحثات سياسية جادة مع المعارضة، لتحقيق السلام على الأراضي السورية بدعم من الامم المتحدة.

كما تواصل روسيا امداد الانفصاليين في اوكرانيا بالسلاح الثقيل وسط اشتعال القتال ورفضت روسيا اعادة شبه جزيرة القرم التي استولت عليها في عام 2014 رغم دعوات البيت الأبيض باعادتها.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

القوات العراقية تسيطر على مطار الموصل ومعسكر الغزلاني

توقيت لقاء الهلال أمام الريان فى منافسات دوري أبطال آسيا لعام ٢٠١٧

اليابان تحتج على خطط روسيا بتعزيز قواتها العسكرية على جزر متنازع عليها