تصريحات عون والحريري حول اسلحة حزب الله تظهر انقساما في الادارة اللبنانية

قال سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني، يوم امس الثلاثاء، ان اسلحة حزب الله غير مشروعة، وذلك بعد تصريحات ادلى بها الرئيس ميشال عون في وقت سابق، اعتبر فيها ان الجناح العسكري لحزب الله يمثل اهمية كبيرة للبنان، وهو الأمر الذي يعكس انقساما في ادارة البلاد بشكل لم يظهر منذ تولي عون رئاسة البلاد.

وتولى عون الذي يعد من اهم حلفاء حزب الله اللبناني منصب الرئاسة في شهر اكتوبر الماضي، بعد فراغ مقعد الرئاسة لسنوات، بعد اتفاق يقضي بتولي سعد الحريري السني رئاسة الحكومة ضمن وحدة تضم كل الأطياف والحزاب الرئيسية.

وتعد ترسانة الأسلحة الضخمة المملوكة لحزب الله المدعوم ايرانيا خارج رقابة الدولة اللبنانية، واصبحت مصدر خلاف بين الاحزاب رئيسية في البلاد، فبينما تدعمها احزاب ترفضها احزاب اخرى وتطالب بتجريدهم منها.

ويدعم حزب الله اللبناني النظام السوري في حربه ضد تنظيمات المعارضة المسلحة التي تسعى لاسقاط حكومة بشار الأسد، بينما تنتهد الحكومة اللبنانية موقفا محايدا من كافة الأطراف.



وقال الحريري في كلمته، ان هناك خلاف حول اسلحة حزب الله، ولكن ما يحمي البلاد فعليا هو دعم ابناءها للجيش والقوة الشرعية، والدولة وحدها، مؤكدا ان هذا هو وحده ما سيجمي لبنان.

وقال الحريري انه لن يغير اراءه او يخفف من موقفه تجاه الحرب في سوريا التي اصبحت مسرحا للصراع الاقليمي بين السعودية وايران.

وجاءت تصريحات الحريري اثناء المراسم التي اقيمت لاحياء ذكرى اغتيال والده رفيق الحريري الذي كان يتولى منصب رئيس الوزراء اللبناني السابق، الثانية عشرة، وقال الحريري انهم فاوضوا وساوموا من اجل الحفاظ على استقرار البلاد، ولكنهم لن يساوموا او يتفاوضوا على الحقوق والثوابت.

وقال الحريري ان موقف حزب الله من نظام الأسد وجرائمه وتورطه في هذه الأعمال المرفوضة من قبل المحاكم الدولية امر مرفوض بالنسبة لهم.

وقال العماد ميشال عون رئيس الجمهورية اللبنانية في لقاء مع قناة سي بي سي المصرية، ان سلاح حزب الله جزء هام للدفاع عن البلاد، وانه غير متعارض مع الدولة.

وقال عون، انه طالما ان الجيش اللبناني ليس قادرا وحتى الأن على مواجهة الكيان الاسرائيلي فسيكون سلاح حزب الله هام وضروري وخاصة وانه يكمل عمل الجيش وليس متعارض معه.

ودعم حزب الله وصول ميشال عون للرئاسة وكان للحزب دور كبير في انسحاب اسرائيل عام 2000 من جنوب لبنان، ويحظى حزب الله بدعم سياسي كبير في الاوساط اللبنانية.

وقتل رفيق الحريري والد سعد الحريري في بيروت عام 2005، في انفجار راح ضحيته 21 شخصا، وهو الأمر الذي جعل سعد يدخل الى عالم السياسة، واتهم انصار الحريري الحكومة السورية بالتدبير لاغتياله، ثم اتهمت محكمة دولية اعضاء من حزب الله بتنفيذ العملية التي نفى الحزب مشاركته فيها.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

القوات العراقية تسيطر على مطار الموصل ومعسكر الغزلاني

توقيت لقاء الهلال أمام الريان فى منافسات دوري أبطال آسيا لعام ٢٠١٧

اليابان تحتج على خطط روسيا بتعزيز قواتها العسكرية على جزر متنازع عليها