الامارات تتوقع المزيد من الالتزام باتفاق خفض الانتاج بين اوبك والمنتجين المستقلين وروسيا تنتظر لمايو القادم لتحدد استمرارها في تنفيذه

قال سهل بن محمد المزروعي وزير الطاقة الاماراتي، اليوم الأحد، ان مستوى الالتزام الذي ابداه الدول الأعضاء في اوبك والمنتجين المستقلين الذي شاركوا في اتفاق خفض انتاج النفط كان عاليا للغاية في شهر يناير الماضي.

وقال في تصريحات ادلى بها للصحفيين، انه يتوقع ان يرى المزيد من الالتزام من الدول الشاركة في الاتفاق خلال الشهور القادمة.

وبحسب البيانات التي تعتمد عليها منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك" فإن الالتزام بالاتفاقية تعدى نسبة التسعين بالمائة في شهر يناير الماضي الذي يعد الشهور الأول في الاتفاق الذي يمتد لستة اشهر، وهو ما يمثل بداية جيدة لاول اتفاق من هذا النوع يتم خلال الثمانية سنوات الماضية.

وبموجب هذا الاتفاق تلتزم اوبك بتخفيض انتاجها اليومي من النفط بمقدار 1.2 مليون برميل وذلك في محاولة منها لدعم الأسعار المنهارة وتقليل االفائض من المعروض في اسواق النفط، ودعمت الاتفاق مجموعة من كبار المنتجين المستقلين من خارج المنظمة ابرزهم روسيا وفنزويلا الذين اتفقوا على تخفيض انتاجهم بمقدار 600 الف برميل يوميا تقريبا.



ونقلت وكاللة انباء "تاس" الروسية تصريحات عن الكسندر نوفاك وزير النفط الروسي قال فيها، ان بلاده تدرس جدوى مشاركتها في اتفاق خفض الانتاج، وانها ستحدد في الشهور القادمة وحتى نهاية شهر مايو القادم ما اذا كان عليها ان تمدد الاتفاق الذي من المفترض ان ينتهي بنهاية شهر يونيو القادم ام لا.

وقال نوفاك ان لقاء سيجمع بينه وبين نظيره السعودي خالد الفالح في شهر مارس القادم بمدينة هيوستن الأمريكية خلال مؤتمر الطاقة السنوي الذي يعقد هناك تحت اسم "سبراويك".

وارتفعت اسعار النفط في اخر جلساتها بعد انتشار التقرير الذي يفيد بالتزام المشاركين في اتفاقية خفض الانتاج من داخل وخارج اوبك بقيمة التخفيض في شهر يناير بنسبة تفوق التسعين بالمائة.

وبحسب متوسط التقديرات التي وضعتها ستة مصادر مختلفة معنية بدراسة اسواق النفط، وهي المصادر التي تعتمد عليها اوبك في تقدير انتاجها، فإن انتاج الدول الاحدى عشر المكونين لأوبك قد وصل الى 29.92 مليون برميل يوميا في شهر يناير، ما يعني انهم التزموا بهذا الاتفاق بنسبة 92.5% تقريبا.

وقال الوكالة الدولية للطاقة وهي احد المؤسسات الستة المعنية بمواقبة انتاج النفط، ان مستوى التزام الدول الأعضاء في اوبك فاق الـ90% وهو ما يرتفع بصورة كبيرة عن اخر اتفاق من هذا النوع تم في عام 2009 والذي وص نسبة التزام الأعضاء به 60% فقط على افضل تقدير.

وقالت الوكالة الدولية لطاقة ان المملكة العربية السعودية تلتزم بتخفيض اكبر من المتفق عليه على ما يبدو، هي وبعض المنتجين الأخرين.

وارتفع سعر خام القياس العالمي "مزيج برنت" بقيمة 1.07 دولارا للبرميل او بنسبة 1.9% من قيمته، ووصل سعر البرميل الى 56.70 دولار خلال اخر تسوياته، ووصل السعر خلال الجلسة الى 56.88 دولارا للبرميل قبل ان يعاود انخفاضه الى 56.70 دولار للبرميل خلال نفس الجلسة.

اما الخام الأمريكي "غرب تكساس" فقد ارتفع ايضا في العقود الأجلة بمقدار 86 سنتا او بنسبة 1.6% ووصل سعر البرميل من هذا الخام الى 53.86 دولارا للبرميل.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

القوات العراقية تسيطر على مطار الموصل ومعسكر الغزلاني

توقيت لقاء الهلال أمام الريان فى منافسات دوري أبطال آسيا لعام ٢٠١٧

اليابان تحتج على خطط روسيا بتعزيز قواتها العسكرية على جزر متنازع عليها