“زيلانديا" القارة التي ستعيد رسم خرائط العالم

نشرت دورية "جيولوجيكال سوسايتي اوف امريكا" تصريحات لعلماء اعلنوا فيها عن اكتشافهم لقارة جديدةمساحتها تعادل ثلثي مساحة قارة استراليا، وهي مغمورة تماما بمياه المحيط الهادي في المنظقة الجنوبية الغربية.

وقدر العلماء مساحة هذه المناطق الممورة بحوالي 4.5 مليون كيلو متر مربع، والماء يغمر منها ما نسبته 94% من مساحتها الاجمالية بينما يظهر فوق سطح الماء نيوزيلندا وكاليدونيا الجديدة.

ويقول الخبير في معهد علوم الذرة والجيولوجيا بنيوزيلندا، نيك مورتيمر، ان حقيقة ان تلك المناطق مغمورة تماما بالماء تمثل احباطا للجيولوجيين امثاله.

واضاف بالقول بأنه لو امكن لهم سحب الماء من فوق هذه القارة لظهرت بوضوح لكل الناس السلاسل الجبلية والأرض التي تكون هذه القارة الطافية فوق قشرة المحيط الهادي.



وكان مورتيمور قائد فريق البحث الذي توصل الى وجود هذه القارة المعمورة بمياه المحيط، وحملت الدراسة التي قاموا بها اسم "زيلانديا: القارة المخفية فوق الأرض" واكدت هذه الدراسة امور كان العلماء يعتقدون في وجودها سابقا دون ان يتمكنوا من اثبات اعتقاداتهم.

ويقول مورتيمور، ان العلماء ومنذ فترة العشرينيات من القرن الماضي، قداضطروا لاستخدام كلمة "قاري" ليصفوا بها بعض اجزاء نيوزيلندا والكاليدونيا الجديدة وجزر كاثام، وما حدث في هذه الدراسة الجديدة انهم اصبحوا الأن يمكنهم استبدال كلمة "قارية" بكلمة "قارة" بعد ما ظهر لهم من اكتشافات.

واضاف مورتيمور، ان علماء جيولوجيين قد حصلوا على بعض قطع الجرانيت من بعض الجزر القريبة من نيوزيلندا وكذلك عثروا على بعض الصخور المتحولة عند كاليدونيا الجديدة في بدايات القرن الماضي وهو الأمر الذي يشير الى وجود الجيولوجيا القارية في تلك المناطق.

وفي احالة تم اقرار وجود هذه القارة الجديدة بشكل رسمي، سيتعين على راسمو الخرائط ان يضيفوا الى كوكب الأرض قارة ثامنة ووضعها في اطالس العالم.

ويعتقد العلماء ان قارة "زيلانديا" كانت قد تعرضت للانفصال عن قارة استراليا منذ ثماني مليون عام تقريبا، ثم رقت تحت مياه المحيط الهادي بعد انقسام القارة الضخمة التي عرفت سابقا باسم "جندوانا لاند".

وبدأت الدراسات حول هذه القارة في عام 1995، عندما قرر لماء من جامعة كاليفورنيا دراسة هذه المنطقة تحت سطح المحيط الهادي وبدأوا في التقاط الصور وتسجيل مقاطع مختلفة تحت الماء ليكتشفوا وجود مساحات ضخمة بالفعل ارقة تحت سطح المحيط، يمكن ان تكون بالفعل قارة.

ويقول المراقبون ان هذه القارة غنية بالمعادن النفيسة وقد تتسبب في اشتعال حرب موارد بين استراليا ونيوزيلندا اذ يصعب تمييز حصة كل منهما ي هذه الثروة التي ظهرت فجاة ومازالت تحت الدراسة والبحث.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

القوات العراقية تسيطر على مطار الموصل ومعسكر الغزلاني

توقيت لقاء الهلال أمام الريان فى منافسات دوري أبطال آسيا لعام ٢٠١٧

اليابان تحتج على خطط روسيا بتعزيز قواتها العسكرية على جزر متنازع عليها