منافسة حادة بين ستة بنوك على طرح اسهم ارامكو في بورصة الرياض

قالت مصادر مطلعة بشركة النفط الحكومية الأضخم على مستوى العالم "ارامكو" ان الشركة تلقت عروضا من مجموعة من البنوك الكبرى وصلت الى ستة عروض حتى الأن، للقبول بتوظيها كاستشاري في الطرح العام الأول للشركة والذي من المقرر له ان يكون قريبا في بورصة الرياض.

وقالت السلطات السعودية انها ستطرح 5% من اسهم الشركة التي تعد المنتج الأكبر في العالم للخام، في السوق المالية السعودية بالرياض، وكذلك على المستوى العالمي في سوق واحدة عالمية او اما يزيد ن ذلك، حيث ستبلغ قيمة الطرح العام الأولى لأسهم الشركة حوالي مائة مليار دولار.

والبنوك التي تتسابق في الوقت الحالي على نيل منصب استشاري في طرح اسهم ارامكو للاكتتاب العام،هي الرياض المالية، وسامبا كابيتال، واتش بي سي، والأعلي المالية، والسعودي الفرسي كابيتال، وجي آي بي كابيتال والتي تعد الذراع الذي يقوم بالانشطة الاستثمارية والمصرفية في بنك الخليج الدولي الذي يتخذ من البحرين مقرا له.

وقالت مصادر من ارامكو ان الشركة تعمل على دراسة العروض التي قدمت اليها هذا الشهر، حيث ستتخذ قراراها وتبت في الدور المنوط بكل بنك قبل نهاية شهر فبراير الجاري، ولم تفصح المصادر عن هويتها، بسبب سرية هذه العروض.

ولم تعلق شركة ارامكو رسميا على ما جاء في هذه التصريحات، كما لم يعلق بنك اتش اس بي سي، ولا غيره من الشركات المالية المنية بالأمر.



وفيما يخص ابار النفط اليوم الثلاثاء، قال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك"، محمد باركيندو، ان الدول الأعضاء في المنظمة والمنتجين المستقلين من ارجها، والمشاركين في اتفاقية خفض الانتاج، المتفق عليها في شهر ديسمبر الماضي والتي دخلت حيز التنفيذ في شهر يناير، اتقوا لى الاستمرار في دعم هذا الاتفاق والتعزيز من الالتزام به، في سبيل خفض المعروض في الاسواق العالمية وتقليل التخمة.

وقال باركيندو ان لديه تفاؤل مشوب بالحذر بشأن هذا الاتفاق، بعد مرور ما يناهز الشهرين على تنفيذه، وقال من خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة البريطانية لندن، ان اسواق النفط قد استعادت الثقة، وان الخطة تمضي قدما الى الأمام والتأثيرات بدأت في الظهور.

وشهدت اسار النفط ارتفاعا جديدا بعد هذه التصريحات وتم تداول خام القياس العالمي "مزيج برنت" ليتخطى سعر برميل الام سبعة وخمسين دولارا في بريطانيا، وعلى الرغم من تعافي اسعار الخام الذي وصل سعره في العام الماضي لما دون ثلاثين دولارا للبرميل، الا انه مازال عند مستوى نصف اعلى سعر وصل اليه في منتصف ام 2014.

وقلصت منظمة اوبك من انتاجها اليومي من النفط بمعدل 1.2 مليون برميل، كما خضت الدول المستقلة المشاركة في التفاق من انتاجها بمعدل 600 الف برميل يوميا.

وقال باركيندو ان ما لديه من بيانات لشهر يناير اظهرت التزاما كبيرا من المشاركين في اتفاق خفض الانتاج بما جاء في الاتفاق.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

القوات العراقية تسيطر على مطار الموصل ومعسكر الغزلاني

توقيت لقاء الهلال أمام الريان فى منافسات دوري أبطال آسيا لعام ٢٠١٧

اليابان تحتج على خطط روسيا بتعزيز قواتها العسكرية على جزر متنازع عليها