انخفاض مبيعات علامة ايفانكا ترامب التجارية بعد تولي والدها الرئاسة

نشرت صحيفة وول ستريت جورنال المعنية بشؤون المال والأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية، خبرا يوم امس السبت قالت فيه، ان العلامة التجارية لإفانكا ترامب ابنة الملياردير ورجل الأعمال دونالد ترامب الذي تم تنصيبه رئيسا لأمريكا في يوم 20 يناير الماضي، قد شهدت تراجعا كبيرا في قيمة مبيعاتها منذ اعلان ترشح والدها للانتخابات.

وقالت الصحيفة، ان مبيعات هذه العلامة التجارية انخفضت خلال العام المالي الماضي بقيمة الثلث تقريبا.

وقالت شركة نوردستروم لتجارة التجزئة، والتي تبيع المنتجات التي تحمل العلامة التجارية لايفانكا ترامب ضمن ماركات اخرى، انها لن تقدم على شراء منتجات تحمل اسم علاماتها التجارية مرة اخرى، بسب تراجع الاقبال على شراءها من قبل المستهلكين منذ ان تولى ترامب الرئاسة مقارنة بقيمة هذه المبيعات قبل توليه الرئاسة.

ودعى هذا القرار ترامب للتغريد عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلا ان ابنته ظلمت للغاية من قبل متاجر نوردستروم التي عاملتها معاملة غير عادلة.



وقال ترامب ان ابنته كانت دائما تسانده وان لديها اراء سديدة وكان عليهم ان يستمعوا لها.

ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال البيانات الداخلية لنوردستروم والتي ظهر فيها تراجع بقيمة تزيد عن 70% من مبيعات منتجات العلامة التجارية الخاصة بيافانكا ترامب في الاسبيع الول والثاني والثالث من شهر اكتوبر 2016 مقارنة بقيمتها في نفس الفترة في شهر اكتوبر 2015، وانطلقت الانتخابات الأمريكية يوم الثامن من شهر نوفمبر الماضي.

وقالت الصحيفة ان مبيعات نوردستروم قد بلغت في العام المالي الذي انتهى في شهر يناير الماضي حوالي 14.3 مليون دولار، بينما كانت قيمة مبيعاتها في العام المالي السابق له حوالي 20.9 مليون دولار.

وعلقت المتحدثة باسم نوردستروم تارا دارو، على ما نشرته صحيفة وول ستريت حول العلامة التجارية لايفانكا ترامب، وقالت ان نوردستروم لم تعطي لوول ستريت او لغيرها من الصحف اي بيانات حول المبيعات الخاصة باحد العلامات التجارية التي تقوم ببيعها، لا فيما يخص علامة ايفانكا ترامب ولا غيرها.

وتضم العلامة التجارية لايفانكا ترامب ملابس واحذية وعطور ومصنوعات جلدية والعديد من المنتجات الأخرى، وقالت نوردستروم انها تتخذ قراراتها بناء على الأداء الذي تبديه العلامات التجارية التي تتعامل معها، وانه بناء على اداء هذه العلامة التجارية فإنهم قرروا ان لا يشتروا منتجاتها للربيع القادم.

ويعتقد ان هذا الانخفاض الكبير في مبيعات العلامة التجارية لابنة ترامب، يرجع الى حملة مقاطعة تشنها المعارضة الرافضة لتنصيبه رئيسا للبلاد، وتشمل هذه الحملة التي اختاروا لها اسم "اسحب محفظتك" المنتجات الخاصة بترامب والمنتجات الخاصة بافراد اسرته وكذلك المنتجات الخاصة بالاشخاص الذين يتبرعون لدعمه.

وقالت نوردستروم انها ترجو ان يؤخذ ها القرار من منطلق سياسي لأنهم يؤكدون على انهم لا يفعلون ذلك.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

القوات العراقية تسيطر على مطار الموصل ومعسكر الغزلاني

توقيت لقاء الهلال أمام الريان فى منافسات دوري أبطال آسيا لعام ٢٠١٧

اليابان تحتج على خطط روسيا بتعزيز قواتها العسكرية على جزر متنازع عليها