الجمعة، 17 مارس، 2017

اليابان تحتج على خطط روسيا بتعزيز قواتها العسكرية على جزر متنازع عليها

عقد كبير امناء مجلس الوزراء الياباني، يوشيهيدي سوجا، اليوم الخميس مؤتمرا صحفيا اعلن فيه احتجاج اليابان على خطة روسيا في تعزيز قواتها العسكرية على الجزر المتنازع عليها بين البلدين، وذلك في احدث تصعيد بشأن هذا النزاع الحدودي الممتد تاريخيا منذ الحرب العالمية الثانية والذي يؤثر بشكل كبير على العلاقة بين اليابان وروسيا.

وقال سوجا ان الحكومة اليابانية تراقب عن كثب ما تتخذه موسكو من اجراءات في الوقت الحالي بشأن هذه الجزر، وتعمل على تحليل ما يردها من معلومات.

واضاف سوجا، انه في حالة كانت موسكو تهدف لدعم موقها عسكريا على هذه الجزر فإن ذلك سيكون معارضا لموقف اليابان منها لأنها اراضي يابانية ومثل هذه الافعال ستكون مؤسفة.

وجاء المؤتمر الصحفي لسوجا بعد انتشار تقارير الامية ذكر فيها تصريحات لوزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو قال فيها ان لديهم خطط خلال العام الجاري لنشر قوات عسكرية روسية على هذه الجزر، والتي تطالب اليابان باستعادة السيادة عليها.



وكانت قوات الاتحاد السوفيتي المنحل قد استولت على هذه الجزر اليابانية الواقعة في المحيط الهادي، والتي تطلق عليها اليابان اسم الأراضي الشمالية، اما الروس فيطلقون عليها اسم جزر الكوريل الجنوبية، واستولت القوات التابعة للاتحاد السوفيتي عليها عند انتهاء الحرب العالمية الثانية واضطرت سكانها من اليابانيين للرحيل عنها وكانت اعدادهم تقدر في ذلك الوقت بحوالي سبعة عشرة الف شخص.

وقال سوجا ان اجتماع سيتم بين وزراء الدفاع والخارجية من البلدين في العاصمة اليابانية طوكيو في يوم 20 مارس القادم، وان الخطط العسكرية الروسية بشأن هذه الجزر سيكون على قائمة جدول الأعمال.

وكان رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي قد التقى بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في شهر ديسمبر الماضي، وقام الطرفان بالتوقيع على العديد من الاتفاقيات الاقتصادية الا انهما فشلا في التوصل لأي اتفاق بشأن هذه الجزر.

ويتوقع ان يزور رئيس الوزراء الياباني موسكو ي خلال العام الجاري، للعمل على تسريع المباحثات الخاصة بهذه الجزر وحل النزاع الحدودي القديم، والتوصل لاتفاق سلام نهائي يوقف اي اعمال عدائية تمت وقت الحرب العالمية بين البلدين.

وجزر الكوريل المتنازع عليها بين اليابان وروسيا هي عبارة عن اربعة جزر تقع بين جزيرة هوكايدو اليابانية وجزيرة كامتشاتكا الروسية، وتمتد هلى هيئة قوسين يصلان المحيط الهادي عن بحر اخوتسك، والجزر تمتد لمسافة 1200 كيلو متر تقريبا، ومساحتها حوالي 1.5 الف كيلو متر مربع، ويسكنها حوالي 20 الف نسمة، وتدخل هذه الجزر في الوقت الحالي ضمن مقاطعة ساخلين الروسية.

وللجزر اهمية اقتصادية واستراتيجية كبرى حيث تعمر بالثروات الطبيعية من غاز ونفط ومعادن اضافة الى ثرواتها البحرية المختلفة، وعرضت روسيا على اليابان اتفاق يضمن ارجاع اثنين من هذه الجزر اليها، الا ان اليابان تصر على استرجاع الجزر الأربعة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق