الخميس، 2 مارس، 2017

القوات العراقية تسيطر على مطار الموصل ومعسكر الغزلاني

اعلن التلفزيون الرسمي العراقي اليوم الخميس، عن سيطرة قوات الجيش المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية، على مطار مدينة الموصل الدولي، وعلى قادة الغزلاني العسكرية، واللذين كانا خاضعين لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية، وذلك ضمن المرحلة الجديدة من معركة الموصل والتي تستهدف السيطرة على القسم الغربي من المدينة.

وقال المتحدث باسم جهاز مكافحة الارهاب، صباح النعمان، في تصريحاته التي ادلى بها للتلفزيون الرسمي العراقي، ان قوات مكافحة الارهاب والوحدات الخاصة التابعة لوزارة الداخلية والتي يطلق عليها اسم قوات الرد السريع، تمكنتا من اقتحام مطار الموصل الدولي، ومعسكر الغزلاني في وقت مبكر من صباح اليوم الخميس.

وقال النعماني ان قوات الجيش والشرطة تقدمتا صباح اليوم نحو المطار الرئيسي للمدينة والقاعدة العسكرية القريبة منه، لطرد قوات تنظيم الدولة الاسلامية، وان المطار قد سقط في ايديهم من الناحية العسكرية، ويعملون في الوقت الحالي على تمشيط المكان وتأمينه لاحكام سيطرتهم عليه.

وسعت القوات العراقية منذ سيطرتها في الشهر الماضي على المناطق الشرقية من مدينة الموصل، للسيطرة على المطار والقاعدة المجاورة، لتكونا مركزا لانطلاق العمليات التي تستهدف طرد تنظيم الدولة الاسلامية من غرب الموصل.



وسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على مطار الموصل الدولي وقاعدة الغزلاني العسكرية التي كانت تستخدم للتدريب وكثكنات للجند في عام 2014 حينما اجتاح المدينة وفرض سيطرته عليها واعلن منها الخلافة، ويعتبر المراقبون ان استعادة سيطرة الحكومة العراقية على مدينة الموصل يعني نهاية خلافة التنظيم المتشدد في العراق، وتسعى الحكومة لاستعادة الموصل باكثر من مائة الف مقاتل، من جنود الجيش والشرطة العراقية ومقاتلين من الشيعة والأكراد.

وتحقق القوات تقدما حثيثا منذ بداية العام الجاري على صعيد الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا، وتستعين بتكتيكات عسكرية حديثة وترفع من كفاءة التنسيق قيما بينها.

وفي سوريا، اعلن الجيش التركي عن مقتل 56 شخصا من مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية في سورياعلى يد قوات المعارضة السورية المدعومة من تركيا، ضمن المعارك التي تشنها للسيطرة على مدينة الباب وبدعم من مقاتلات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ضد داعش.

وقال البيان الصادر عن الجيش التركي انهم تمكنوا من اصابة 104 هدفا لتنظيم الدولة الاسلامية، من بينها سيارات ملغومة ومباني، وقال الجيش انه سيطر على المنطقة السكنية في مدينة الباب.

والباب التي تعد احد معاقل التنظيم المتشدد تبعد بمسافة ثلاثين كيلو متر عن حدود تركيا وهو السبب الذي دعى تركيا لاطلاق حملتها العسكرية "درع الفرات" لطرد تنظيم الدولة الاسلامية والمسلحين الأكراد من هذه المناطق.

وقال الجيش التركي ايضا ان احدى عشرة مقاتلا من التنظيم المتشدد لقوا مصرعهم بسبب غارات جوية نفذتها طائرات التحالف، كما قتل اخرون في اشتباكات ارضية في مدينة الباب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق